أخبار الأردنية :: الجامعة الاردنية :: عمان :: الأردن الجامعة الأردنية ووزارة المياه والري توقعان...
  • 09 - Jul
  • 2024

الجامعة الأردنية ووزارة المياه والري توقعان مذكرة تفاهم في مجالات المياه وبحوثها والتدريب



أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) سناء الصمادي - وقع رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات ووزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما في مجالات البحوث والتدريب المتعلقة بالمياه.

وحضر توقيع المذكرة ممثلو الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وأمين عام وزارة المياه والري الدكتور جهاد المحاميد وعميد كلية الهندسة في الجامعة الأردنية الدكتور منور التراكية العبادي، ومساعد عميد الهندسة لشؤون الخريجين والتدريب الدكتور أسيد مطر، وعدد من المعنيين.

وثمّن عبيدات التعاون البناء مع وزارة المياه والري، مؤكدا أن توقيع المذكرة جاء لتعزيز المنهج العلمي في حسن إدارة الموارد المائية وإعداد الخطط بعيدة المدى لحماية هذه الموارد من الاستنزاف وتقليل التكاليف المترتبة على إدارة الازمات، وتسخير أدوات البحث العلمي في الإدارة الأمثل لموارد المياه المتاحة وتعظيم الاستفادة منها.

وأشار إلى أن الجامعة، من خلال المذكرة، ستوفر محاضرات وورشات ودورات متخصصة لمنتسبي الوزارة بسلطتيها، إضافة إلى نشر المداخلات المتعلقة بهذه المذكرة على منصات الجامعة. 

بدوره، بيّن أبو السعود أن هذه المذكرة جاءت تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية في التطوير والتحديث وتعزيز وتدعيم روابط التعاون بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات البحث العلمي والجامعات، خاصة في مجالات البحوث والتدريب المتعلقة بالمياه، والمشاركة في المشاريع العلمية وتنفيذ مشاريع مشتركة والإدارة الحصيفة والمستدامة وإنشاء المختبرات المبتكرة لمواجهة التحديات الكبيرة التي يتعرض لها قطاع المياه، التي تتجلى في نقص هذا المورد الهام، وتأكيدا على النهج الحكومي المتواصل برفع كفاءة الاستخدام المائي وتطوير الإدارة المائية لتعظيم فوائد استخدام المياه في البلاد.

كما أكد الوزير حرص الوزارة الدائم على أهمية تعزيز التعاون والاستفادة من الخبرات المحلية والعالمية في مجال المياه، خاصة مع الجامعات الريادية مثل الجامعة الأردنية التي تعتبر رائدة في الأردن، حيث سيجري إشراك الجامعة في إيجاد حلول علمية لتحقيق الأهداف المؤسسية لقطاع المياه، وعمل دراسات علمية ودراسات متقدمة، وإيجاد الآليات الصحيحة للتعامل معها. 

وجاءت المذكرة انطلاقا من المتابعة الحكومية تلبيةً للاستشراف الملكي السامي بالانفتاح على التجارب العلمية العالمية الحديثة، حيث سيجري تبادل الخبرات والاستعانة بالكوادر المدربة والمؤهلة من الطرفين بهدف تقديم الدراسات والأبحاث، وتنفيذ المشاريع التي تقع ضمن أولويات قطاع المياه، وعقد برامج تدريبية علمية متخصصة، وإشراك الطلبة في مشاريع عملية تتعلق بقطاع المياه، ما سينعكس إيجابا على القطاع والعاملين فيه ورفدهم بالخبرات المطلوبة خاصة في ظل التحديات التي يواجهها، واعتماد الجامعة الأردنية شريكا بحثيا وتطويريا رئيسا لوزارة المياه والري. 

وستكون مذكرة التفاهم، التي تمتد لثلاث سنوات، من ضمن الإجراءات العملية التي خطتها الوزارة في التعامل مع نقص المياه بكل كفاءة، خاصة فيما يتعلق باستراتيجية المياه التي تعتمد على خطط طويلة ومتوسطة وقصيرة الأمد لمواجهة الواقع المائي دون أن تكون هناك حلول مؤقتة خاصة بالأزمات، وكذلك للارتقاء بالأداء إلى المستوى الذي تنشده الحكومة وصولا إلى أفضل الخدمات في قطاعي المياه والصرف  الصحي، وكذلك لتوفير المياه للزراعة بما يعزز دورها في دعم الاقتصاد الوطني وتفعيل دور برامج التوعية والإرشاد المائي في ظل الظروف المائية التي تعيشها المملكة. 

كما ستمكن المذكرة خبراء المياه في القطاع والأكاديميين في الجامعة من تبادل المعرفة والخبرة والاطلاع على المشاريع والإنجازات وخطط الوزارة للأعوام  القادمة، والتي ستنفذها وزارة المياه والري/سلطة المياه،  بحيث تنسجم مع توصيات اللجنة الملكية للمياه لتلافي السلبيات والصعوبات والارتقاء  بمستوى الأداء التي تبذله وزارة المياه، خاصة وأن الأردن يعتبر من أفقر دول العالم في المياه، كما ستمكن أساتذة وطلبة الجامعة من المشاركة التدريبية في مشاريع الوزارة، وتشجيع النشر في المجلات العلمية المتخصصة، وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية، ذلك بالتعاون المثمر مع الجامعة الأردنية ورئيسها.

وستمكن مذكرة التفاهم العاملين في الطرفين كذلك من التعاون، خاصة في تبادل الخبرات للاستفادة من التكنولوجيا المستدامة والحديثة، وعقد المؤتمرات والورشات والندوات، وتبادل المراجع العلمية، وعرض الإنجازات وتقييمها، وإيجاد الحلول الممكنة في مواجهة جميع الصعوبات المحتملة.